كشف الأمين العام لنظارة دينكا نقوك, كوال مليك شول عن حزمة من الإجراءات الإحترازية اتخذتها السلطات المحلية للحد من دخول مرض الكوليرا من دولة الجنوب إلى منطقة أبيي، في ذات الوقت الذي كشف فيه عن إصابة ووفاة أكثر من (60) مواطنا من دينكا نقوك بالمرض بجنوب السودان.
وكشف شول في تصريح لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية عن إتفاق بين زعماء منطقتي أنيت واقوك بجنوب بحر العرب، و ببعض المناطق الأخرى لمنع تحرك المواطنين نحو دولة جنوب السودان، بجانب حظر الدخول إلى مناطق أبيي إلى حين السيطرة على الوباء ومحاصرة انتشاره.
وكشف مليك عن تفشي مرض الكوليرا بجنوب السودان فى ظل صعوبة إمكانية توفير العلاج للمصابين، بسبب نقص الكوادر الطبية والأدوية نتيجة للظروف المأساوية التي يمر بها مواطنو جنوب السودان حالياً.

صحيفة السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين