أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للامم المتحدة في السودان، السبت، حصوله على دعم من الحكومة الالمانية بقيمة 2.7 مليون دولار لدعم أنشطة البرنامج في السودان، وتوجيهها لمساعدة عشرات الآلاف من النازحين في إقليم دارفور.

وقال البرنامج في بيان صحفي تلقته “سودان تربيون” السبت، أن الحكومة الالمانية دفعت بمساهمتين الاولى منها بحوالي 2.2 مليون دولار لتوفير 670 طن متري من البازلاء الصفراء الغنية بالبروتينات لأكثر من 470,000 نازح وآخرون متأثرون في دارفور من خلال توزيع الغذاء العام لمدة شهر.

وطبقا للبيان فان البرنامج سيتمكن شراء منتجات غذائية تكميلية للمعالجة والوقاية من سوء التغذية وسط أكثر من 140,000 إمرأة حامل ومرضعة وكذلك الاطفال دون سن الخامسة.

كما قدمت المانيا مساهمة اخرى بقيمة 553,000 دولار من شأنها دعم خدمات الجو الانسانية بالامم المتحدة التي يديرها برنامج الاغذية العالمي، حيث يقدم خدمات آمنة وموثوقة للركاب وكذلك خدمات الشحن الخفيف لكافة المجتمع الانساني في السودان.

وقال السفير الألماني بالسودان، رولف ويلبيرتس أن بلاده وبتلك المساهمة ” تظهر التزامأ مستمراً بمساعدة المحتاجين… وهذا نصيبنا في محاربة الفقر في دارفور ، كما تمنع أضراراً جسيمة تلحق بالنمو الجسدي والعقلي للأطفال الصغار.”
وأضاف ” إن استمرار خدمات الجو الانسانية بالامم المتحدة المتعلقة بالمسافرين والشحن يعتبر جزءاً هاماً لكافة العمل الانساني في السودان”.

وتعتبر ألمانيا من أوائل المانحين للسودان من خلال برنامج الاغذية العالمي حيث ساهمت تقريباً بحوالي 5 مليون دولار أمريكي في عمليات الإغاثة لعام 2014-2015 بالإضافة للدعم المتسق لعمليات خدمات الجو الانسانية للامم المتحدة في البلاد.
وشكرالمدير القطري لبرنامج الاغذية العالمي في السودان، عدنان خان للحكومة الالمانية مساهمتها بالوقوف دائماً مع المحتاجين في السودان ومنحهم الدعم الذي يحتاجونه بشدة.

وأضاف “ستمكننا هذه المساهمة التي جاءت في وقتها من تقديم المساعدة الغذائية الاساسية للجوعى وتساعدنا كذلك على منع ومعالجة سوء التغذية وسط الحوامل والأمهات المرضعات والاطفال الصغار”.

ويظل السودان من أكبر العمليات وأكثرها تعقيداً بالنسبة لبرنامج الاغذية العالمي حيث يقدم مساعدات غذائية للاشخاص الذين يعانون من النزاع والنزوح ونقص التغذية المزمن في دارفور وكذلك المجموعات المتأثرة في الشرق وفي المناطق الحدودية مع الجنوب.

وفي النصف الاول من العام، استجاب برنامج الاغذية العالمي لاحتياجات تغذوية وامن غذائي لـ 3.7 مليون شخص يشملون 2.8 مليون شخص متأثر في اقليم دارفور.

وفي بداية يوليو، سيساعد برنامج الاغذية العالمي 2.3 مليون شخص منهم 1.8 مليون نازح. يخطط البرنامج للوصول إليهم جميعاً بالمساعدات الغذائية المنقذة للحياة وبرامج التغذية وكذلك نشاطات بناء الصمود والانعاش التي تساعد المجتمعات على الاعتماد على الذات.

سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين