شهدت ولاية الخرطوم أمس الأول انقطاعاً كهربائياً نهاراً بعدد من أحياء العاصمة، وخرج أهالي الصحافة وأبو سعد في تظاهرات احتجاجية، في وقت شكا مواطنو مربع (5) بمنطقة (الحلفايا اللاسلكي) من انقطاع الكهرباء من الواحدة وحتى السادسة مساء يومي (الثلاثاء والخميس) الماضيين، مع استمرار انقطاع المياه في المربع اليومين الماضيين. في وقت استقبل فيه هاتف الصحيفة العشرات من المكالمات من المواطنين مبدين أسفهم من انقطاع المياه والكهرباء، وعدم الرد من هاتف طوارئ الكهرباء (4848) حيث أنه يظل خارج التغطية من الهواتف الجوالة. وعند الاتصال عليه من الهاتف الثابت يظل في وضعية الانتظار من كثرة البلاغات دون أن تصل مبتغاك، بينما هاتف طوارئ هيئة مياه ولاية الخرطوم (3131) من الهاتف السيار يظل خارج التغطية، ومن الثابت لا يستجيب ولا يرد. وتنوه الصحيفة بأنها قامت بالاتصال بنفسها وتأكدت من صحة الأمر، علماً بأن هواتف طوارئ المياه والكهرباء غير مجانية. وفي ذات السياق خرج مواطنو منطقة أبو سعد بأم درمان بمربع (15) في تظاهرة جماعية احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي والمياه طيلة يوم أمس (الجمعة)، وشكا عدد من مواطني المنطقة من الانقطاع المتكرر للكهرباء والمياه بالحي دون تجاوب المسؤولين. واستمرت التظاهرات حتى وقت متأخر من مساء أمس (الجمعة)، بينما خرج مواطنو حي الصحافة زلط في احتجاجات مساء أمس لذات الأسباب.الجدير بالذكر بأن ولاية الخرطوم تعاني من انقطاع التيار الكهربائي والمياه بصورة متكررة، طيلة أيام الشهر الكريم .

صحيفة المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين