في فاجعة كبيرة هزت كل أرجاء منطقة أمبدة بمدينة أمدرمان وذلك عندما تم العثور على الطالبة شادية عبدالله عيسي وهي في مقتبل عمرها مشنوقة علي سقف إحدي غرف منزلها بمنطقة دار السلام ؛ مما شكل صدمة كبيرة ومؤثرة لإسرتها التي عاشت لحظات عصيبة بكل ما تحمل هذه الكلمات من معانٍ اإليمة للحد البعيد .. وتم على الفور إبلاغ شرطة قسم دار السلام الجنوب التي حضرت الي المنزل برفقة شرطة مسرح الحادث وإتخذت كافة الإجراءات الفنية والقانونية من تحريز المكان ورفع البصمات و فتح بلاغ تحت المادة 51 إجراءات الوفاة في ظروف غامضة بقسم دار السلام الجنوب .. هذا وقد كثفت شرطة مباحث دار السلام تحرياتها الدقيقة حول هذه الجريمة التي يكتنفها الغموض بكل جوانبها لاسيما وان الطالبة شادية لا تشكو من اية ضغوط نفسية ومشاكل تجعلها ترتكب بنفسها مثل هذه الجريمة البشعة .. وقد أشارت أصابع الإتهام الي متهم يسكن بذات الحي بمنطقة دار السلام ، خاصة بعد سفره مباشرة عقب وقوع الجريمة الي منطقة العبيدية بالولاية الشمالية .. وتم تكوين تيم كامل من المباحث من اجل القبض على المتهم بمناطق تعدين الذهب ؛ ونجح التيم من القبض على المتهم وإحضاره الي قسم شرطة دار السلام جنوب وإخضاعه للتحريات حول هذه الجريمة البشعة ومازال المتهم قيد التحري ؛ كما تم أيضاً تحويل مادة الإتهام من المادة 51 إجراءات الوفاة في ظروف غامضة الي المادة 130 القتل العمد .
وتابع الاستاذ تبن عبدالله سليمان المحامي إجراءات البلاغ ممثلا عن اولياء الدم.

صحيفة الدار

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين