أعلنت وزارة الصحة الاتحادية تفشي وباء الحصبة بالبلاد وتسجيل (4970) حالة بالمرض (حمى وطفح جلدي)، بينها (40) حالة وفاة، مؤكدة اكتشاف (2586) حالة حصبة، مؤكدة بالفحص المعملي بينها حصبة ألمانية، لافتة إلى تسجيل هذه الحالات في(59) محلية في (18) ولاية خاصة ولايتي القضارف وكسلا. وصنفت الوزارة الحصبة بأنها السبب الخامس في وفيات الأطفال .وحذرت من مغبة انتشار الحصبة في مناطق الزحام في المدارس ورياض الأطفال والمستشفيات والمعسكرات. وأكدت أن مضاعفات الحصبة تؤدي للوفاة والعاهات المستديمة والعمى .وأقرت نائبة مدير برنامج التحصين الموسع “سميرة محمد عثمان” بتدني نسبة التغطية بالتطعيم الروتيني، مما أدى لظهور بؤر للأطفال غير المطعمين، لافتة إلى أن نسبة التحصين الروتيني أقل من(90%). وعزت انتشار الحصبة لعدم وعي المجتمع بأهمية التطعيم ضد الحصبة ولحدود السودان المفتوحة في كل الاتجاهات ومع كل الدول وتحركات الرحل.وأكدت “سميرة” في الورشة التدريبية لتعزيز الشراكة مع الأجهزة الإعلامية للقضاء على الحصبة، إنفاذ حملات تطعيمية بولايات كسلا والقضارف وشمال دارفور وسنار والبحر الأحمر وشرق وغرب وجنوب دارفور، بتكلفة تفوق الـ(24) مليار بتمويل مشترك بين الحكومة والمانحين.وأقرت مسؤولة التحصين بوجود تحديات كبيرة تواجه التطعيم وفي مقدمتها رفض بعض الأسر والمجتمعات التطعيم خاصة بالشرق، محذرة من خطورة المرض وسرعة انتشاره في المجتمع خاصة في أوقات الكوارث الطبيعية والنزاعات جهة توقف خدمات التطعيم.ووصف المشاركون صرف (150) ملياراً من الدولة لمحاربة الحصبة بإهدار للمال العام وذلك جهة إمكانية منع ظهوره كوباء، من خلال التطعيم الروتيني للأطفال بالمراكز الصحية والوحدات العلاجية وخاصة وأن اللقاح متوفر مجاناً.ووصف د. “الصادق محجوب” اختصاصي الأطفال والخبير الوطني لتقصي الشلل الرخو الحاد الحصبة بأنها من أخطر الأمراض جهة تسببه في (40%) من حالات الوفاة وسط الأطفال، منتقداً تدني فهم المواطنين للمرض وتدني إقبالهم للتطعيم، فيما أعلنت د. “ندى جعفر” مدير التحصين الموسع إكمال حملات التحصين التحسبي بجميع ولايات دارفور خلال رمضان الحالي، والترتيب لإنفاذ حملات بتكلفة (6’4) مليون جنيه في الفترة القادمة لبقية الولايات، مؤكدة قدرة السودان على القضاء على المرض أسوة بشلل الأطفال. وكشفت د. “حنان مختار” ممثل الصحة العالمية عن بدء إجراءات التقصي حول الحصبة الألمانية وتشوهاتها الخلقية بالتعاون مع مركز الأمراض الأمريكي، وذلك عبر (8) مراكز في كل من الخرطوم وود مدني، معلنة استمرار الوباء وتسجيل الحالات. واعتبرت ممثلة الصحة العالمية أن السودان ومصر وأفغانستان من الدول التي تشكل إشكالية لوجود وباء للحصبة بها وذلك في إقليم شرق المتوسط .

صحيفة المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين