قال التلفزيون الرسمي المصري إن الممثل عمر الشريف -الذي اشتهر بدور دكتور زيفاجو في الفيلم الفائز بالأوسكار- توفي عن 83 عاما.

كما أكدت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) نبأ وفاته نقلا عن وكيل أعماله.

وفي مايو ايار أكد وكيل أعمال الشريف – الذي قدم مجموعة كبيرة من الشخصيات المتنوعة واشتهر بخبرته في لعبة البريدج – إنه كان يعاني من مرض الزهايمر.

كان الراحل أحد الممثلين العرب القلائل الذين استطاعوا الوصول إلى النجومية في هوليوود. واكتسب شهرة عالمية وترشح لجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم (لورانس العرب) عام 1962 الذي تشارك بطولته مع بيتر اوتول.

ولد الممثل الراحل في 10 ابريل نيسان 1932 باسم ميشيل شلهوب لعائلة ثرية في مدينة الاسكندرية في مصر. وانشغل بالتمثيل أثناء دراسته الرياضيات والفيزياء في القاهرة.

عمل الممثل الراحل مع والده في تجارة الأخشاب لعدة سنوات قبل أن يحقق حلمه بأول دور في فيلم مصري عام 1954 أمام أشهر نجمات الشرق الأوسط فاتن حمامة.

وتحول عن المسيحية إلى الإسلام وتزوج من حمامة في 1955 ليصبح اسمه بعدها عمر الشريف. وأنجبا ابنهما الوحيد طارق الذي أدى دور يوري في فيلم (دكتور زيفاجو) عندما كان عمره ثماني سنوات لكنهما انفصلا في 1974 .

ورغم وسامته إلا ان الشريف لم يتزوج مرة ثانية قائلا إنه لم يقع في حب أي امرأة أخرى.

قدم الشريف عدة أفلام مصرية قبل ظهوره المميز في 1958 بالفيلم الفرنسي (جحا) الذي عرض في دول كثيرة ناطقة بالانجليزية.

وبعد مشاركته في مزيد من الأفلام المصرية اختاره المخرج ديفيد لين لأداء دور الشريف علي عام 1962 في فيلم (لورانس العرب) أمام بيتر اوتول.

ومن خلال دور صديق لورانس رشح لجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد وحصل على عقد مع شركة كولومبيا ستوديوز

(رويترز)

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين