قضت محكمة في جنوب إيطاليا بسجن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني مدة 3 سنوات وحرمانه من تولي أي مناصب عامة مدة خمسة أعوام بتهمة رشوة عضو سابق بمجلس الشيوخ.

وكان الادعاء اتهم برلسكوني بتقديم رشوة لسيرغيو دي غريغوريو وهو عضو سابق بمجلس الشيوخ لتغيير ولائه في عام 2006 في تحرك ساهم في 2008 بالإطاحة بحكومة رومانو برودي منافس برلسكوني.

وقال قاضي المحكمة الأربعاء 8 يوليو/تموز في منطوق الحكم الذي أذاعه التلفزيون إن المحكمة قضت بسجن برلسكوني ثلاثة أعوام.

ونفى برلسكوني الذي تولى رئاسة الوزراء أربع مرات الاتهامات، وقال إنه قدم الأموال للسيناتور للمساعدة في تمويل حركة سياسية جديدة.

جدير بالذكر أنه لن يكون على برلسكوني تنفيذ الحكم لأن قانون التقادم الذي يدخل حيز التنفيذ في وقت لاحق هذا العام قبل إجراء أي استئناف يمنع المحاكم من اتخاذ أية إجراءات أخرى في القضية.

وكان دي غريغوريو أقر بالحصول على ثلاثة ملايين يورو من برلسكوني وبالسعي لإقناع أعضاء آخرين بمجلس الشيوخ بتغيير ولائهم، ولهذا حكمت عليه في المحكمة في جلسة منفصلة بالسجن مدة 20 شهرا بعد اتفاق على الاعتراف بالذنب مقابل تخفيف العقوبة.

المصدر: “رويترز”

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين