خرج المئات في العاصمة التشيكية براغ الجمعة 16 يناير/ كانون الثاني في مظاهرة احتجاجية ضد “انتشار الإسلام” في بلادهم.

وشارك المحتجون في المظاهرة تلبية لدعوة جمعية تسمى “نحن لا نريد الإسلام في جمهورية التشيك” وهم يلوحون بالأعلام التشيكية ورفعوا شعارات معادية للإسلام قرب بوابة قلعة براغ وسط العاصمة.

ووقف المتظاهرون دقيقة صمت تكريما لضحايا الهجوم على الصحيفة الفرنسية “تشارلي أيبدو” في باريس، كما رددوا شعارات مثل “هذا هو وطننا” و”الإسلام هو الإرهاب”.

وفي حين لا توجد إحصاءات رسمية عن عدد المسلمين في جمهورية التشيك، يقدر ممثلو الجالية المسلمة عدد المسلمين بالمئات فقط، في البلد الذي يبلغ تعداده 10 ملايين نسمة.

المصدر: RT + “بلومبرغ نيوز”

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين