مذيعة صاحبة طلة جميلة وخفيفة على المشاهد، تعتبر من نجمات التلفزيون القومي، إنها المذيعة غادة عبد الهادي صاحبة المسيرة الطويلة والعطاء الوافر عبر مجموعة من البرامج المختلفة.. جلست إليها (السياسي) في دردشة رمضانية خفيفة فكانت هذه الحصيلة:
* سلامات يا أستاذة ورمضان كريم؟
– كل سنة وأنتم طيبين وينعاد على الجميع بالخير وربنا يحقق الأماني الخاصة والعامة.
* يومك كيف؟
-رمضان عندي مختلف عن بقية شهور السنة لأن طبيعة عملي بكون في حركة شديدة وحراك طوال العام ومقصرين في علاقاتنا الإجتماعية وأنا بكون حريصة رمضان أمارس فية حياتي الخاصة بواصلي أرحامي وصاحباتي، يومي بيبدأ مبكراً على غير العادة بصحى من الصباح ما بنوم ببدأ أجهز في مستلزمات اليوم لأن خدمتي مبكرة جداً بجهز العصائر من الساعة العاشرة صباحاً والحمد لله نشيطة جداً والفترة الفيها الناس بدخلو المطبخ أنا بكون مرتاحة وبشاهد في التلفزيون.
* عندك طقوس معينة في رمضان؟
– بحرص على صلاة التراويح جداً والأسبوع الأول في رمضان بفطر في البيت مع أسرتي الصغيرة والأسبوع الثاني بفطر في البيت الكبير ومع صديقاتي أو أهل زوجي والحمد لله الخمسة وعشرين يوم بكون عملت تواصل مع جميع الأهل والأحباب لأن بعد رمضان العمل بياخذنا ولازم في رمضان أرضي الناس كلها وشهر رمضان إستراحة على المستوى النفسي ودي فرصة أنك تعتذر للناس وتصافيهم.
* العمل التلفزيوني في رمضان؟
– أنا في رمضان مشاهدة فقط وحتى شغلي الرمضاني بكون مسجل ما على الهواء، ورمضان حريصة أعيش حياتي مرتاحة وبراحتىي الشغل بكون مسجل لذلك أنا أستمتع برمضان من أول يوم إلى يوم الوقفة بستمع بكل تفاصيل الشهر الكريم وإن شاء الله العشر الأواخر من هذا الشهر بكون في الحرم، ورمضان ده فقدت والدتي بطقوسها لتجهيزات رمضان من الآبري والبهارات هم العلمونا الطقوس المختلفة بخصوصيتنا وسودانيتنا سواء كانت مأكولات أو طقوس أخرى، وتجهيزات قبل شهر أو شهرين من رمضان ودا كلو مرتبط بالأمهات ونويت عمرة رمضان لي ولوالدتي وربنا يتقبل.
* رمضان ما بين الأمس واليوم وحنين الذكريات؟
-رمضان بخيرو ويرتبط الناس ببعض وأنا بفتكر أن الناس زمان كانوا بحسو بمعنى الصيام من جميع النواحي سواء من حلقات تلاوة وقيام ليل حتى من ناحية الأكل والشرب وزمان كنت برافق والدتي لحلقات التلاوة في الحي وده عندو علاقة كيف تربي أولادك على الدين ولكن الوضع إختلف، الناس معظم الأوقات نايمة والشارع السوداني إختلف وأصبح حرص الشباب على الشارع أكبر من حرصهم على المساجد لذلك هنالك تفاصيل كثيرة غابت وبتمنى إنها تعود.
* البرامج التي تحرص غادة على متابعتها في الشاشات والإذاعات؟
– أنا ما من محبي الدراما بصفة عامة ما بميل للمسلسلات وبحب أتابع القنوات المصرية مثل المحور والحياة أما على الشاشات السودانية بتابع السهرات أو البرامج بعد التراويح والبرامج البحس أنها مفيدة بشاهدها، أما بالنسبة للإذاعات الإذاعات أصبحت شبه بعض إلا بعد الساعة الثانية عشرة بسمع هنا أم درمان وهوا السودان من الإذاعات الجميلة.
* الوجبات والمشروبات المفضلة؟
– أنا ما بحب العصيدة خالص بحب القراصة بعمل العصيدة لزوجي وبحب من المشروبات الآبري والتبلدي والمنقة.
* هل لديك علاقة مع الرياضة؟
– أنا من أسرة هلالابية ووالدي كان قطب من أقطاب الرياضة في ود مدني وشقيقي الأكبر لاعب سابق في نادي الهلال وأنا أعمل من العام 2007 حتى أصبحت رئيس قطاع المرأة في نادي الهلال وفي الأيام الماضية إستمتع بكوبا أمريكا وكنت أشجع فريق الأرجنتين و(ميسي) وباقي التيم الأرجنتيني.
* إلى أين تهرب غادة في رمضان؟
– أهرب في رمضان إلى الوحدة والإنقلاب على الذات ومن غير رمضان ما عندي زمن عشان أقعد مع نفسي لكن في رمضان بستثمر الوقت عشان أقعد مع نفسي وأراجع نفسي.. بشكركم جزيل الشكر وبشكر جميع أسرة الصحيفة وخاصة الأستاذ مصطفى أبو العزائم وموفقين إن شاء الله.

جريدة السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين