أحالت محكمة النظام العام بحري أمس لمحكمة الطفل ملف بلاغ المتهمة الثانية في قضية الفتيات المسيحيات الإثني عشرة، اللائي ضبطتهن شرطة النظام العام وهن يرتدين زياً فاضحاً بالشارع العام بعد خروجهن من احتفال بالكنيسة المعمدانية الإنجيلية ببحري العزبة، وعزت المحكمة إحالة ملف بلاغ المتهمة الثانية لمحكمة الطفل لأنها دون السن القانونية لمحاكمتها في هذه المحكمة، إذ تبلغ من العمر سبعة عشرة عاماً.
وأفادت المتهمة الثانية خلال سؤالها بواسطة قاضي المحكمة بأنها تبلغ سبعة عشرة عاماً، ولا تعرف سنة ميلادها بالضبط، بالإضافة إلى أنها تدرس بمرحلة الأساس، وبحسب البلاغ تشير التفاصيل إلى أن شرطة النظام ببحري خرجت في حملة لضبط الشارع العام، وفي أثناء سير الحملة عثرت على اثني عشرة فتاة يرتدين زياً فاضحاً يقفن بالشارع العام، حينها ألقت الشرطة القبض عليهن واقتادتهن إلى قسم الشرطة وحررت في مواجهتهن بلاغاً تحت مادة الاتهام الزي الفاضح من القانون الجنائي، وباكتمال التحريات في مواجهتهن أحالت النيابة ملف البلاغ للمحكمة للفصل فيه.

صحيفة السوداني

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين