أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم، الأربعاء، عن استئناف تأشيرة الهجرة في السودان للمرة الأولى منذ نحو 20 عاماً.

وتضع الولايات المتحدة السودان في قائمتها الخاصة بالدول الراعية للإرهاب، كما تفرض عليه عقوبات اقتصادية منذ عام 1997 بسبب دوره في استضافة متشددين بارزين.

وتفرض العقوبات قيودا على التجارة والاستثمارات الأميركية في السودان وتحجب الأصول المملوكة للحكومة السودانية، كما استهدفت واشنطن عددا من المسؤولين السودانيين في تجميد للأصول وحظر على السفر.

وأفادت السفارة الأمريكية بالخرطوم في تعميم، الأربعاء، “أنه إبتداء من يوليو الحالي، سيكون باستطاعة كافة المتقدمين لجميع فئات تأشيرات الهجرة، بما في ذلك الأقرباء المباشرين، وتأشيرات (اللوتري)، أن يكملوا مقابلاتهم وإجراءات تأشيراتهم بالخرطوم”.

يشار إلى أن إجراءات الهجرة للرعايا السودانيين، كانت تلزمهم سابقا بالتوجه إلى السفارة الأمريكية في القاهرة، لتكملة إجراءات التأشيرات الخاصة بالمهاجرين، ما يتطلب السفر إلى مصر، وبذل قدر كبير من من الوقت والجهد والنفقات.

سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



2 تعليقان

  1. جمال ابوشوك

    2015-07-09 في 3:16 م

    كلام طيب شديد .نسبه لاختصار الوقت والزمن ..لذا ده كلام حلو شديد للمتخدمين والعايز يخدم والعندو رغبه

    رد

  2. جمال ابوشوك

    2015-07-09 في 3:24 م

    I like it ..very nice

    رد

اترك رد وناقش الاخرين