اكتشف باحثون في جامعة ليدز البريطانية أن إزالة بروتين من الدم يمكن أن يوقف انتشار سرطان الثدي في بقية الجسم، وتعرف الباحثون البريطانيون على جزيء رئيسي يحفز نمو الأوعية الدموية في الأورام الخبيثة التي تنتشر في الدماغ، ويوجد هذا الجزيء في موقع ثانوي شائع في الجسم يساعد على انتشار سرطان الثدي.

وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن البروتين المتسبب بانتشار سرطان الثدي يدعى «DOCK4»، وأنه من خلال إزالته من الدم، فإن جزءاً مهماً من الأوعية الدموية لا يتكون بشكل سريع، مما يساعد على إبطاء نمو الأورام الخبيثة، ويأمل الباحثون أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى تطوير عقاقير جديدة لمكافحة سرطان الثدي، علاوة على التعرف على النساء اللاتي يواجهن مخاطر انتشار سرطان الثدي في أجسامهن.

البيان

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين