بحث وزير الخارجية البروفيسور إبراهيم غندور والقائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم السفير جيري لانير، أمس السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبداية حوار مثمر وبناء خلال المرحلة القادمة.
وتطرق الجانبان في لقاء بوزارة الخارجية امس الى الأوضاع في دولة جنوب السودان وما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة الأمريكية المتحدة و السودان من أجل تحقيق الاستقرار في هذا البلد. من ناحية ثانية التقى غندور بسعادة السفير هيدايكي ايتو ، سفير اليابان بالخرطوم، وتناولا العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها

صحيفة السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين