تتواصل بمحكمة الاسرة والطفل برئاسة القاضي محمد عبد الرحمن جلسات محاكمة الطبيبة المتهمة باجراء عملية ختان خاطئة لثلاثة اطفال داخل مركز صحي بامدرمان وكانت المحكمة قد طلبت احضار الاطفال الثلاثة واعمارهم 9 سنوات و6 سنوات و4 سنوات لسماع اقوالهم وبحضور ممثلي الاتهام والدفاع قامت المحكمة بتوجيه سؤال للاطفال الثلاثة عن اذا كانت الطبيبة المتهمة هي التي اجرت لهم عملية الختان فتعرف عليها الاطفال. وسألتهم من الذي كان معهم اثناء اجراء العملية فاجابو بان عمهم كان برفقتهم.. كما وجهت لهم المحكمة سؤالا ان كانت هنالك آلام اثناء التبول فاجابوا بانهم يشكون من آلام شديدة. وعندها رفعت المحكمة الجلسة وحددت جلسة اخري لمواصلة القضية التي تعود تفاصيلها عندما قامت الطبيبة باجراء عملية ختان لثلاثة اطفال اثنان شقيقان وابن عمهما داخل مركز صحي بمنطقة امبدة بامدرمان تسببت لهم في نسبة عجز متفاوتة حيث تم اخذ الاطفال للمستشفي بعد شعورهم بآلام شديدة وتبين بان الختان به خطأ . واجريت لهم عملية تجميل وترميم بمستشفي بحري وعندها اتخذت اسرة الاطفال الاجراءات القانونية ضد ادارة المركز الصحي والطبيبة والقي القبض عليهم وتم فتح بلاغات في مواجهتهم بعد ان حدد القمسيون الطبي نسبة العجز لكل طفل وبعد اكتمال التحري حول البلاغ لمحكمة الاسرة والطفل دائرة الاختصاص للفصل في القضية حيث استمعت المحكمة للمتحري والشهود وتم استجواب المتهمين. ومازالت الجلسات مستمرة.

صحيفة الدار

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين