بعد ساعتين من عرض الحلقة 17 من مسلسل «سيلفي»، التي كانت بعنوان «الجواري والحرة»، نشر الفنان ناصر القصبي عبر صفحته على «تويتر» رسالة قصيرة قال فيها: تلقيت اتصالاً الآن من النجم الهندي الكبير أميتاب باتشان، يشيد بالحلقة، ويعرض عليّ المشاركة في بطولة فيلم جديد.

إلى هنا انتهت الرسالة، ولكنها كانت البداية بالنسبة لجمهور ناصر القصبي ومحبيه ومتابعيه، إذ بدأت الردود تتوالى، كما تم إعادة إرسال التغريدة ما يقارب 3000 مرة، أما عن التغريدات، فقد تنوعت بين من صفق للقصبي، وبين من رأى أن ما جاء في تغريدته مجرد «مزحة».

شهبندر

لعب القصبي في الحلقة دور «مصباح» ابن أخ النخاس، الذي يموت تاركاً له جواريه، لتتحسن أوضاعه من عامل بسيط، ويجد نفسه فجأة النخاس الجديد، يعيش في قصر ويحلق في سماء الثراء، ويصبح صاحب الجاه والمال، وتحيط به الجواري والخدم من كل النواحي، ويقصده الكثيرون لشراء الجواري، حتى إن الشهبندر نفسه يقصده للشراء منه.

ردود أفعال

جاءت ردود أفعال متابعي القصبي متباينة،
إذ قال أحدهم: أبدعت أبو راكان وتستاهل كل خير،
وقال آخر: أنت تستحق أكثر من ذلك كونك أحسن فنان عربي،
وفي رد آخر قال أحدهم: أنت بطل، سخرت نجاحك هذا العام لمكافحة الإرهاب والظواهر السيئة في المجتمع السعودي،
واعتبر متابع آخر أنه شرف كبير لأميتاب باتشان «أن يشاركه القصبي التمثيل»،
وتمنى له الكثيرون التوفيق في خطوته المقبلة.

في المقابل لم يصدقه البعض، إذ طلب منه أحد متابعيه تصوير سجل المكالمات ليصدقه، وأعاد آخر الطلب نفسه، فيما استنكر البعض تغريدته متسائلين، ما المميز في ما قدمه في الحلقة 17، ومؤكدين أنها أقل من عادية.

البيان

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين