ذكرت تقارير إخبارية أن شركة سامسونج إلكترونيكس الكورية الجنوبية العملاقة للإلكترونيات طورت بطارية ليثيوم مؤين جديدة للهواتف الذكية بحيث تكون قوتها ضعف قوة البطاريات الحالية وهو ما يعنى أن الأجيال الجديدة من الهواتف الذكية ستكون قادرة على العمل لضعف المدة التى تعمل فيها الأجيال الحالية قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطارياتها. وكشفت سامسونج عن التكنولوجيا الجديدة للبطاريات التى يطورها علماؤها فى مجلة “نيتشر كوميونيكشنز” العلمية الأسبوع الماضى. وذكر موقع “بى.سى ماجازين” المتخصص فى موضوعات التكنولوجيا أن البطارية الجديدة تستخدم أقطاب السيليكون التى تتيح قدرة أكبر من البطارية التقليدية، إلى جانب طبقات من مادة الجرافين فوق الأقطاب “لتحسين الكثافة وإطالة مدى العمل” للبطارية. وذكرت سامسونج فى تقرير أن “طبقات الجرافين الموجودة على سطح السليكون ستساعد فى استيعاب حجم تمدد السليكون من خلال عملية انزلاق بين طبقات الجرافين المتجاورة.. وعندما يتم جمعه مع قطب من عمود أوكسيد الكوبالت المؤين التجارى فإن السيلكون المغطى بالجرافين سيسمح لكل خلية توليد الطاقة بإنتاج كل طاقتها بقدرة تعادل ما بين 5ر1 و8ر1 مرة قدرة البطاريات التجارية الموجودة حاليا”. وبحسب صحيفة كوريا تايمز الكورية الجنوبية فإن الشركة تنتظر الحصول على براءة اختراع التكنولوجيا الجديدة فى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والصين وكوريا الجنوبية.

اليوم السابع

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين