شدَّدت السلطات الأمنية الإجراءات الأمنية تجاه الراغبين في السفر إلى تركيا، خاصة فئة الطلاب والشباب، مشترطة إحضار موافقة من ولي أمر الطالب، بهدف الحد من انضمام السودانيين إلى داعش.
ونقلت شبكة (إرم) الإخبارية، عن مصادر في العاصمة الخرطوم، لم تسمها، أن الإجراءات المشددة جاءت على خلفية محاولة التحاق 12 طالباً وطالبة بتنظيم داعش. وأوضحت أن السلطات عممت نشرات على إدارات الجوازات كافة في مطار الخرطوم الدولي، ومكاتب التأشيرات وصالات المغادرة، تطالب فيها بالتشدد مع أي شاب مغادر إلى تركيا.
وتمكنت السلطات الأمنية الأربعاء الماضي من استعادة ثلاثة طلاب من تركيا، كانوا قد غادروا الخرطوم قبل نحو أسبوع لدخول سوريا عبر الحدود التركية للانضمام لتنظيم داعش. وتأتي إعادة الطلاب السودانيين بعد جهود مكثفة وتعاون بين الحكومة السودانية والتركية.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين