ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، أن كيم جونج، زعيم كوريا الشمالية، أمر بإعدام رئيس المهندسين الذين شاركوا في بناء مطار جديد بمنطقة بيونغ يانغ، لأن التصميم لم يعجبه، مشيرًا إلي أن كيم جونج وزوجته، قاما بجولة في المحطة الدولية المكونة من طابقين في مطار بيونغ يانغ، ولم يُعجب الزعيم كيم جونغ بالتصميم، فأصدر أمر الإعدام.

ويعد هذا المشروع هو أحدث محاولة للبلاد لجذب السياح منذ أن تولى “كيم” سلطة كوريا الشمالية قبل ثلاث سنوات، ويتميز هذا المشروع بـ”متجر مجوهرات، ومقهى، وصيدلية، ونافورة شوكولاتة، ووسائل الراحة الفاخرة الأخرى”، وكان من المقرر فتح المطار الجديد هذا الأسبوع، ليُخصص في المقام الأول لرحلات “الصين – روسيا”.

وكان ما وون تشون كبير المهندسين، والذي صمم أكبر المشاريع الحكومية في كوريا الشمالية، أُعدم هو و5 مسؤولين آخرين رفيعي المستوى، لأن التصميم لم يعجب الزعيم.

يذكر أن العيوب ظهرت في المرحلة الأخيرة من بناء المبنى رقم 2.

البيان



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين