يبدأ نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن زيارة إلى روسيا في 27 يوليو الحالي، تبحث توسيع التعاون القائم بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية، إلى جانب قضية الديون الروسية علي السودان.

واجتمع حسبو، الخميس، في الخرطوم مع أعضاء الجانب السوداني في اللجنة الوزارية السودانية الروسية، وتناول الاجتماع الموضوعات المطروحة لزيارته المرتقبة إلى موسكو.

وتأتي الزيارة متزامنة مع اجتماعات اللجنة في دورة انعقادها الثانية المقررة في العاصمة الروسية موسكو.

وقال وزير المالية والاقتصاد بدر الدين محمود عباس، في تصريحات بعد الاجتماع، إنه بحث علاقات التعاون على ضوء الزيارة لنائب الرئيس ونتائج اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين والموضوعات المطروحة فيها.

وأوضح أن هذه الموضوعات بدأ الآن تنفيذ بعضها في مجالات الاستثمارات، خاصة في قطاعات المعادن والنفط والغاز، علاوة على العلاقات في المجالات الأخرى مثل الكهرباء والصحة والتعليم.

وأشار وزير المالية إلى أن الاجتماع تطرق أيضاً إلى قضية الديون، التي قال إنه تم الاتفاق على معالجتها خلال اجتماعات اللجنة الوزارية المرتقبة.

وأوضح بدر الدين أنه تم كذلك التطرق إلى كيفية التعاون المستقبلي بين الخرطوم وموسكو في المجالات الاقتصادية، علاوة على التعاون في المجالات السياسية والثقافية المختلفة.

وشدَّد على أن زيارة نائب الرئيس ستعزز العلاقات المتطورة بين السودان وروسيا بصفة عامة، وفي المجالات الاقتصادية بصفة خاصة.

سودان تربيون



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين