أوفى لويس سواريز نجم هجوم منتخب أوروجواي لكرة القدم بوعد قطعه على نفسه قبل شهرين وقدم قميصه في نادي برشلونة الأسباني إلى صبي في بلاده يعاني من مرض السرطان.

أوفى لويس سواريز نجم هجوم منتخب أوروجواي لكرة القدم بوعد قطعه على نفسه قبل شهرين وقدم قميصه في نادي برشلونة الأسباني إلى صبي في بلاده يعاني من مرض السرطان.

وحرص سواريز وزوجته صوفيا على استغلال إجازته الحالية وقام بزيارة قصيرة إلى بلاده حيث زار مركزا لرعاية الأطفال والصبية صحيا بالعاصمة مونتفيديو والتقى الصبي ماتيو 15/ عاما/ الذي سبق وأن تلقى رسالة من سواريز في أسبانيا عبر “الفيديو كونفرانس” في الخامس من أيار/مايو الماضي يؤكد له فيها هذه الزيارة بشرط الاستجابة لنصائح الأطباء وتلقي العلاج.

كما وعد سواريز الصبي بأن يقدم إليه قميصه في برشلونة الذي يشجعه ماتيو وهو من أوفى به سواريز خلال الزيارة.

يوروسبورت عربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين