كشفت “لجنة دعم العائلات السورية” بالخرطوم عن وصول أكثر من “80” ألف سوري إلى البلاد منذ اندلاع الثورة، وأشارت إلى تزايد الأعداد بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة عقب ارتفاع حدة المعارك وتكثيف حملات التجنيد الإجباري في سوريا.

وبحسب إفادات أعضاء لجنة دعم العائلات السورية في الخرطوم لـ”العربية نت” فإن “450” لاجئاً سورياً يصلون عبر مطار الخرطوم شهرياً قادمين من سوريا، بالإضافة إلى وصول أكثر من “500” آخرين شهرياً قادمين من تركيا والأردن ومصر ولبنان طمعاً فى حياة جديدة بعد أن تقطعت بهم السبل في مخيمات هذه الدول، وأوضحت اللجنة أن السودان أصبح واحداً من أفضل الخيارات القليلة المتوفرة للنازحين السوريين، خاصة وأنه لا يطلب “فيزا” للدخول ويسمح بحرية الإقامة والعمل ومجانية التعليم فى المدارس الحكومية للمراحل قبل الجامعية.

وقالت اللجنة إن عدداً كبيراً من الأسر السورية ضحت بمدخراتها من أجل توفير ثمن التذاكر للهروب من سوريا إلى السودان خوفاً على أبنائهم وبحثاً عن ظروف أفضل من المخيمات في تركيا والأردن ولبنان.

يذكر أن “لجنة دعم العائلات السورية” في البلاد انشأها التجار السوريون الذين يعيشون فى السودان منذ أكثر من “20” عاماً بغرض إعانة النازحين ودرء حالات التسول التى بدأت تظهر أمام المساجد وتقديم المساعدات الطارئة.

صحيفة الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق واحد

  1. ممدوح سليمان

    2015-07-04 في 2:02 ص

    اعينووووهم ياناس والحمدالله علي كل حال نحن في نعمه والحمدلله

    رد

اترك رد وناقش الاخرين