وقف مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم في اجتماعه، أمس (الأربعاء)، برئاسة والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن “عبد الرحيم محمد حسين” على المعالجات التي تمت للمناطق المتأثرة بقطوعات المياه، استعرضها وزير البنى التحتية والمواصلات ومدير عام هيئة مياه الخرطوم.
وأشار التقرير المقدم إلى المعالجات التي تمت في منطقتي الحلفايا وأبو سعد، بالإضافة إلى عدد من الآبار التي ستدخل الخدمة خلال الأيام وستساهم بحل مشكلة المناطق المتأزمة، وأمن المجلس على توفير الاعتمادات المالية للمعالجات الطارئة وقدرها (9,6) مليون جنيه.
وأطمأن المجلس على توفير مواد تنقية المياه في فصل الخريف، ووجه بتوفير خزان مياه لكل مدرسة لتأمين إمداد المياه للتلاميذ، بالإضافة إلى تشجيع المواطنين على إنشاء الخزانات الأرضية في المنازل. وكذلك أصدر تشريعاً يلزم كل صاحب عمارة متعددة الطوابق بإنشاء خزان أرضي، وتشريعاً آخر بإزالة شجر “الدمس” بعد أن ثبت بالتجربة أنه واحد من أسباب قفل خطوط وشبكات المياه وعلى المعتمدين القيام بإزالته.
من جهة أخرى، استمع المجلس إلى تنوير حول التحليل الإحصائي لنتيجة مدارس الولاية في امتحانات الشهادة الثانوية، وأبرز التحليل بيانات دقيقة عن نتائج المدارس في كل المواد. وعدّ المجلس التقرير تقريراً أولياً، ووجه بإجراء تحليل شامل لواقع التعليم بالولاية باستصحاب التحليل الإحصائي لنتيجة امتحانات الشهادة الثانوية.
على صعيد أخير، استمع المجلس إلى تنوير حول تطبيق التحصيل الإلكتروني لكل إيرادات الولاية قدمه وزير المالية “عادل محمد عثمان”، والترتيبات الفنية وعمليات تدريب المتحصلين لهذه المهمة.

صحيفة المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين