أعلنت ولاية الخرطوم، عن توفير اعتمادات بمبلغ 9.6 مليون جنيه لإجراء معالجات طارئة في قطاع المياه، ووجهت معتمدي المحليات بإزالة شجر الدمس بصورة فورية باعتباره أحد مسببات الأزمة الرئيسة.

وأقرت ولاية الخرطوم عن معاناة (28) حياً بالولاية على الأقل من أزمة مياه منذ أسابيع.

ونبّه تقرير مشترك بين وزارة البنى التحتية والمواصلات، ومدير عام هيئة مياه ولاية الخرطوم، قدم أمام اجتماع مجلس وزراء الولاية برئاسة الوالي الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين، إلى اعتماد مبلغ 9.6 مليون جنيه لإجراء معالجات طارئة في قطاع المياه، متوقعاً دخول عدد من الآبار الجديدة للخدمة قريبا، وكاشفاً عن معالجات جرت في مناطق الحلفايا وأبوسعد.

إلى ذلك، اطمأن المجلس على توفير مواد تنقية المياه خلال فصل الخريف، موجهاً بتوفير خزان مياه لكل مدرسة، حاثاً المواطنين بإنشاء الخزانات الأرضية فى المنازل، وأصدر تشريعا يلزم كل صاحب عمارة متعددة الطوابق بإنشاء خزان أرضي، وتشريع آخر بإزالة شجر الدمس بعد أن ثبت بالتجربة أنه واحد من أسباب قفل خطوط وشبكات المياه وطالب المعتمدين القيام بإزالة الدمس.

الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين