اعتبر كابتن محمد عبدالله مازدا، المدير الفني للمنتخب الوطني السوداني تغلب المريخ على العلمة الجزائري في أم درمان وتعادل الهلال مع مازيمبي الكونغولي في لوممباشي طبيعي جداً من واقع جاهزية بطلي السودان بالإستمرار في مسابقة الدوري الممتاز، ليستفيدا كثيراً من الوناحي البدنية والفنية واكتساب حساسية اللعب التنافسي.

وامتدح المدير الفني لمنتخبنا الدور الكبير للسيد دييغو غارزيتو، المدرب الفرنسي للفريق الأحمر ونجاحه في اختيار أفضل العناصر لأداء المهمة وتسخير خبراته الطويله في رسم الطريقة المناسبة لعبور منافسه المغامر الجديد في البطولات الأفريقية، فيما أشاد بالمهاجم بكري المدينة لدوره في الحركة الهجومية ومساعدته للفريق بهدفين كفلا له الفوز، وإلى جانب لعب بامتياز المدافع الشمال مصعب عمر، واضطلع بمهامه الدفاعية والهجويمة على نحو أفضل، فيما قدم متوسط الدفاع أمير كمال مستوىً مميزاً، وأكد على قدراته كلاعب جيد.

أما الهلال فقد فرض أسلوبه على مازيمبي ومارس ضغطاً كبيرا وقام بدور تكتيكي مميز، ونجح مدربه التونسي نبيل الكوكي في حرمانه من التحرك بالطرفين، ومعروف عن الفريق الكونغولي اللعب بسرعة بالتركيز على الطرفين، وهذا لم يتمكن منه في وجود قراءد جيدة لمدرب الهلال وتنفيذ ممتاز من لاعبيه بوسط الملعب والدفاع.

إلى ذلك أشاد مازدا بالدور المحوري الذي لعبه مدثر كاريكا، نجم ومهاجم الهلال في المباراة وإدارته لأحداثها من وسط الملعب والإنطلاق نحو الهجوم والقيام بأدوار دفاعية على أعلى مستوى، ليؤكد أنه فعلاً لاعب كبير جداً.. نحن سعداء لتألقه مع الهلال، وهذا من شأنه أن يسعدنا في المنتخب الوطني، لأن “كاريكا” من لاعبينا الكبار وعناصرنا الأساسية.

وخلص مازدا إلى أن القطبين الكبيرين مؤهلين للوصول إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا والإستمرار أكثر.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين