أولياء أمور طلاب يطالبون سلطات البحر الأحمر بمراجعة العام الدراسي بسبب الحرارة

طالب عدد من أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم بولاية البحر الأحمر بمراجعة التقويم المدرسي للدورة الأولى من العام الدراسي الحالي الذي من المفترض أن ينتهي في الرابع عشر من يوليو المقبل، مؤكدين أن فصل الصيف الذي بدأ في الولاية يتميز بالطقس الحار جداً وارتفاع درجات الحرارة التي تصل في بعض الأحيان إلى خمسين درجة، بجانب ارتفاع درجة الرطوبة، وينتشر مرض (ضربة الشمس) القاتل ببورتسودان وسواكن وفي المدن الساحلية من الولاية.  وأشاروا في حديثهم لـ(المجهر) إلى أن الفصول الدراسية يصعب معها استيعاب التلاميذ والطلاب في فصل الصيف لعدم توفر التيار الكهربائي، إلى جانب أزمة مياه الشرب الدائمة بكل مدن الولاية.

المجهر





مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

اترك رد وناقش الاخرين